أتون الهاوية

Printer-friendly versionSend to friend
مريم أبو سفيان*
 
قادم من مهطل الشمس
كرة من نار
على صهوة أمل خائب 
يلكزه بسياط النوائب 
ينز جبينه انكسارا 
سليل سنوات الجمر
والسلف غير الصالح
الناجي الوحيد من طوفان اللهب
وما كسب
لا ينبعث من الرماد غير الرماد
وقبضة انطفاءات
لا تسد الرمق
ببيارق: إنا دائما منقلبون 
يواصل المسير
أين المصير؟
بئس المصير
لمن تيمّم صعيدا لهبا
لا سماء
في أتون الهاوية
بين أرتال البشر ودهس الحوافر 
لا سماء في أتون الهاوية
والحواس عماء 
حيثما تولي
لا كهف يأوي صراخك المطمور 
في هذا الكون العاري المكشوف
لا لباس يستر سوءة الحرائق.
 
* كاتبة من المغرب، بني ملال.