الباحث جورج الفار "خرج على القطيع"..

Printer-friendly versionSend to friend
صدر للباحث د. جورج الفار كتابه " خرجت على القطيع"، عن الآن ناشرون وموزعون في عمّان.
الكتاب جاء في (160) صفحة من القطع الكبير، وقُسم إلى قسمين، ضمَّ القسمُ الأول رؤاه الفلسفية في ثمانية وأربعين مقالة أو خاطرة فلسفية، تمحورت حول أسئلة الذات، وحملت عناوين متعددة، منها: جيني الأناني، سِباحتي عكس التيار، وعيي المُغاير، الكون وذكائي، أنا خلطة علاقات !، امتدادي الأفقي، أودُّ أن أكون شفافاً لطيفاً !، إدراك التوازن هو مطلبي الصعب، الإنسان فيّ، أنا ومِرآتي، غادرتُ القطيع مُبكراً، صنعت حُريتي بنفسـي.
أما القسم الثاني الذي ضم خواطره على صفحات التواصل الاجتماعي، وجاءت تحت عنوان: فضاءات إلكترونية، فقد توزعت بين أربعة موضوعات،هي: إبداعات، وفكر وفلسفة ، وفكر سـياسـي، ونقد مُجتمعي.
وقد جاء في مقدمة الكتاب بقلم الكاتب نفسه، إن الخواطر في الكتاب تركز على الذات؛ في محاولتها لإعادة اكتشاف ذاتها، وعلى العالم لاكتشافه بمقاربته الذاتية. 
جورج يعقوب جبران الفار ولد سنة 1958 في مادبا، أنهى الثانوية العامة سنة 1976، وحصل على شهادة البكالوريوس في الفلسفة من جامعة اللاتران في روما بإيطاليا سنة 1979، وشهادة البكالوريوس في اللاهوت من الجامعة نفسها سنة 1982، ثم شهادة الدبلوم العالي في الفلسفة العربية الإسلامية من الجامعة اليسوعية في لبنان سنة 1986. كما حصل على شهادتَي الماجستير والدكتوراه في اللاهوت من جامعة اللاتران سنة 1992، وشهادة الماجستير في الفلسفة من جامعة كليرمونت الأميركية سنة 2005، ثم شهادة الدكتوراه في الفلسفة من جامعة الروح القدس في لبنان سنة 2009.
عمل مديراً لمدارس البطريركية اللاتينية بمادبا، ومدرّساً لمادة اللاهوت في جامعة بيت لحم/ فرع عمّان، ثم انتقل لتدريس الفلسفة في الجامعة الأردنية. وهو عضو في رابطة الكتّاب الأردنيين، والجمعية الفلسفية الأردنية، والجمعية الفلسفية العربية.
ومن أعماله المنشورة:  "حديقة راهب.. سر الكاهن وبوح الراهب"، مذكرات، 2001،  "بهاء الأنثى.. رسائل إلى ابنتي المنتظرة"، 2010، "عارياً أمام الحقيقة"، فكر وفلسفة، 2009،  "عودة الأنسنة في الفلسفة والأدب والسياسة"، 2011، "آفاق فلسفية .. أمكنة وأناس وأفكار"، 2012، "المقدس والسؤال الفلسفي" 2013، "ابن الإنسان"، رواية، 2014،"الفلسفة والوعي الديني" 2015،"قراءات في فلسفة الدين" 2016