التمثال

سالم الياس مدالو*

التمثال واقف فاتحٌ فمه صارخٌ، يسمعه رجل..
 الرجل للتمثال :
– ها ماذا حل بحنجرتك يا هذا ؟ !
التمثال : مزقتها الحراب
 الرجل : دعهم يستبدلون لك حنجرتك
 لا، لا اريد الاحتفاظ بحنجرتي ولا ابغي غيرها
 الرجل : كيف حالك الان ؟
 التمثال ماذا ؟ قلت لك مزقوا حنجرتي وأضناني الوقوف
 ها هنا في الحر والبرد , اريد ان افعل شيئا، اريد ان ابحث عن شئ احبه
 الرجل : والعصافير ؟
 التمثال :طاردتها الغربان ولكنها لم تمت انها شاخصة الان في ذاكرتي
 وتغني لي بعض الغناء احيانا
 الرجل و …
التمثال يقاطعه
 وانت كيف حالك ؟
 الرجل يبكي: البارحة دهست طفلة بريئة في سيارتي
 التمثال : يبكي
 الرجل : علي ان اذهب
 التمثال : لا ،لا ،لاتدعني وحيدا
 الرجل  يسرع الخطى مبتعدا عن التمثال
 التمثال  يحدق في الرجل الى ان يتوارى خلف مجموعة من الاشجار ويبكي.
 سرب من العاصفير يحلق فوق التمثال ويبدا بالغناء. 

 

* أديب من العراق.