المهاجرون أبطال جدرايات فنان الشارع الغامض في شوارع باريس

وفاء البدري*

انتقد فنان الشارع البريطاني "الغامض" سياسة اللجوء الفرنسية وانتقد في آخر أعماله قيم المجتمع الرأسمالية في سلسلة من الجداريات الجديدة التي لونت حوائط العاصمة الفرنسية باريس.

بانكسي هو أحد أشهر رسامي الجرافيتي في العالم والمعروف بـ "الفنان الغامض"، حيث لم يره أحد من قبل. ظهرت أعمال بانكسي الشهيرة بأسلوبه المقاوم للسلطة مؤخراًفي العاصمة الفرنسية باريس حيث تم رصد ما يصل إلى سبعة أعمال على الجدران في جميع أنحاء المدينة.
في إحدى الجداريات التي رسمها بالقرب من مركز سابق للمهاجرين والذي كان قد تم إغلاقه في الطرف الشمالي من المدينة، تقوم فتاة ذات بشرة داكنة برش ورق الحائط الوردي وبجانبها حقيبتها على الأرض والدب الصغير الخاص بها. في هذه الجدارية يشير الفنان إلى مراكز المهاجرين التي تم إغلاقها في باريس والتي وصل عددها إلى 40 مخيماً في السنوات الأخيرة،  ما اضطر حوالي 2000 مهاجر، بما في ذلك الأطفال والمراهقون، إلى النوم تحت الجسور وعلى أطراف الطريق السريع.
 
ليست كل الأعمال حول الهجرة
كذلك يرسم بانكسي جدارية أخرى في باريس يصور فيها نابليون مرتدياً الحجاب، مستهدفاً مسألة الحجاب والنقاب في فرنسا، فقد ظهرت صورة يعتقد أن بانكسي رسمها مؤخراً بالقرب من جامعة السوربون العريقة   تظهر نابليون يعبر جبال الألب مرتدياُ عباءة حمراء تغطي وجهه في إشارة منه إلى الحجاب و النقاب الممنوع في بعض الأماكن في فرنسا. ولوحة أخرى تستهدف السياسيين و رجال الأعمال حيث تصور رجلاً يرتدي بدلة و يقدم عظمة لكلب بعد أن نشر ساقه على الأرض - مما يوحي بأن العظم قد يكون عظم رجل الكلب نفسه.

 

جدير بالذكر أن برلين تستقبل الآن معرضاً لبعض الأعمال الأصلية لفنان الشارع المتمرد والذي ينفى صلته بالمعرض الذي قام بترتيبه وكيل أعماله السابق، و الذي هو على خلاف كبير مع بانكسي منذ فترة طويلة.

عن موقع دويتشه فيله