براءة

حاتم الأنصاري*

 
يا للبراءة!
ما زال الصغير يمرح في عينيك الشاسعتين
(فقد أنشأتَ له، خصيصًا،
 روضة أطفال)
هنا.. ترقص أرجوحة
على أنغام الضحكات الصباحية
وهناك
تحجل مزلقةٌ حتى حدود الشمس
وبين هذه وتلك
مباراة غميضة
وبين أقدام اللاعبين
علب لبن فارغة
وغلاف حلوى مكرمش
تتوسدّه.. صورة بقرة
 
* شاعر من السودان.