خمس قصائد عن الصمت

جارلس أولسن*
ترجمة: عبدالهادي سعدون**
 
حلم المزارع
Sueño del granjero
 
إبر مياه دقيقة تنسجُ غيمة على سقف من القش،
أوراق شجر الحَور يتجاولُ مع الريح
وفي الإسطبل جوادٌ أسود ينفضُ غرته
ظلال تتقطر ـ
 
في ظلمة عينيه، يرقص ملاك.
 
المساء
La tarde
 
هذا المساء الهزلي
يمتلئ بكل الهموم الصغيرة.
ليس كحشرة قافزة تتجرأُ
وبإصرار على أن يلاحظونها،
بل مثل شقي خجول بالانتظار،
رفقة سكين مخبأة. 
 
هكذا تمضي الساعات،
ويبدو أنها لا تتحرك أبداً.
 
مقطع من حلم
Fragmento de un sueño
 
ألتقي بامرأة ماورية.
كبيرة هي
وقلبها كبير
وجهها مدور
وتراني حزيناً في داخلي
فتعانقني،
كبيرة جداً
مثل قلبها
ويفرقون بينا
وينظرون لنا
وأشعرُ بعيني مبللتين
وعين لها تتحول إلى جدول
ينمو وينمو
حتى تسقط بغتة
مثل شلال
على الخد.
 
صلاة
Oración
 
اسمحوا لي أن أتشبث بالأفكار
وأن أرتبها في ذهني الطائر
وبكلماتِ مصهورة
أحفر قطعة من الصمت.
 
بصمت
En Silencio
 
بصمتٍ، تنسابُ
المياه على لحاء الشجر.
 
الأوراق تلمعُ
مثل مطر أسماك،
 
والغابة تتحول
إلى بحر أسود.
 
تطوفين هكذا
عندما نتقارب.
 
 
* Charles Olsen  شاعر نيوزلندي يكتب بالإنكليزية والإسبانية. ولد عام 1969 في مدينة نيلسون، عاش وتربى بين السكان الأصليين لنيوزلندا وتنقل مع عائلته في أكثر من بلد أوربي، حتى يستقر في مدريد عام 2003. درس الرسم في جامعة ملبورن. يعمل مصوراً ورساماً إضافة لكتابة الشعر. له أكثر من كتاب منشور بالإنكليزية والإسبانية.  القصائد المترجمة هنا من كتابه الشعري الأخير ( السيد سيتزن 2014) ...
 
** أديب ومترجم من العراق.