"دوائر الصمت الزرقاء" قصص جديدة لحسن  لشهب

 

صدرت  حديثاً للكاتب المغربي حسن لشهب، مجموعته القصصية الجديدة "دوائر الصمت الزرقاء"، عن " مطبعة ميدا كراف"، في 80 صفحة من القطع المتوسط، وتضم 16 قصة قصيرة؛ تصميم الغلاف للطيب آيت حماد.
المؤلف لشهب روائي وقاص ومترجم وأستاذ فلسفة (سابق) وعضو اتحاد كتاب المغرب، وكاتب مقالات بنفحة تأملية فكرية.
من رصيده المنشور:
ـ "صخب الأيام" (رواية، 2005)،
ـ "المرفأ الآخر" (رواية، 2009)،
ـ "مدارات الجنون" (مجموعة قصصية، 2015).
 
من أجواء المجموعة الجديدة، من قصة "انتظار":
"... منذ فترة، تجلس داخل بيتها القصديري وهي في حالة انتظار.. سنوات من الانتظار وهي تعتقد أنه سيعود وأن الباب سيفتح ويكون كل شيء سهلا وسائغا كالحليب.
ويستمر الانتظار. كانت في ما مضى شابة جميلة، عاشت الحب، وما تزال تتذكره؛ في شخصه وحده، اجتمع الحب واكتمل، ضحكته، خطواته، كلماته، لون عينيه وصوته الجهوري. ما زالت تتذكر كل شيء وكل لحظة من حياتها إلى جانبه. وهي، بالتأكيد، لم تعد الآن تطيق الصمت المطبق. لقد خانتها الدنيا وفقدت ثقتها في ما يحدث؛ كأنها صارت سجينة لتفاهة مرعب"..