رحيل الأديب المغربي محسن أخريف بصعقة كهربائية

غيب الموت مساء الأحد 21 ابريل  الشّاعر والكاتب المغربي محسن أخريف( 40 عاماُ)، مخلّفا صدمة قوية في أوساط الأدباء المغاربة. وقد غادر دنيانا إثر إصابته بصعقة كهربائية من مكبّر صوت وهو يلقي كلمة في إحدى جلسات “عيد الكتاب” في تطوان.

يعدّ اخريف الحائز على الدكتوراه في الآداب، صوتاً شعرياً متميزاً، وقد صدرت له دواوين “ترانيم للرحيل” (2001) و”حصانان خاسران” (2009) الذي حاز على “جائزة القناة الثانية الوطنية” و”ترويض الأحلام الجامحة” (2012).
وفي الرواية صدر للراحل “شراك الهوى” (2013) ونال عليها “جائزة اتحاد كتاب المغرب للأدباء الشباب. كما أصدر عام 2017، مجموعة قصصية بعنوان “حلم غفوة”، وقد فازت بالمرتبة الثالثة في “جائزة الشارقة للإبداع العربي”.