روائي سوداني يفوز بأرفع جائزة أدبية إفريقية

Printer-friendly versionSend to friend
فاز الروائي والأديب السوداني بشرى الفاضل 
بجائزة كين للأدب الإفريقي لعام 2017، وهي من أرفع الجوائز الأدبية، وتعرف في الأوساط الأدبية باسم "البوكر الإفريقي"، نسبة إلى جائزة بوكر العالمية، وهي من أهم الجوائز الأدبية المخصصة للأعمال الروائية باللغة الإنجليزية.
ونال الفاضل الجائزة عن قصته القصيرة "حكاية البنت التي طارت عصافيرها" والتي تُرجمت إلى اللغة الإنجليزية. وكانت تتنافس مع 148 قصة ورواية من 22 دولة.
وتتمحور القصة حول المصاعب التي تواجهها نساء في السودان من بينها التحرش الجنسي، والعنف.
ويعيش الفاضل في المملكة العربية السعودية ويحمل درجة الدكتوراة في الأدب الروسي. وتبلغ قيمة الجائزة 13 ألف دولار أميركي. ويحصل الحائز على تلك الجائزة الرفيعة على دعوة لإلقاء كلمة في مكتبة الكونغرس، أكبر مكتبة في العالم.
وكان الكاتب بشرى الفاضل قد فاز بجائزة  الطيب صالح  المرتبة الأولى في القصة القصيرة –2012  عن قصته القصيرة " فوق سماء بندر".