عـلاء الــديــن

جمال مصطفى*

 
مُـذْ فـازَ بالمـصباحِ مُـذْ دَعَــكَـهْ
مـا عـادتْ الأسـحـارُ والــدِيَــكَــهْ

 

ما عـادَ بَـطْــنـاً ضامِـراً  وغَــدَتْ
أقـصى زوايـا الـبـالِ مُـنْـتَـهَــكَـهْ

 

مِـن ظِــلِّـهِ أمسى يَـخـافُ عـلـى
مِـصـبـاحِـهِ , مِـن أيّــمـا حَـرَكَـــهْ

 

يـا مـاردَ الـمِـصـبـاحِ  تُـخـبِــرُنـي
كَــيْـفَ اسـتــدامـةُ هــذهِ الـبَـرَكَــهْ ؟

 

فـأجـابَـهُ  الـجِـنِـيُّ:  لا  أمَــلٌ
وعــقــاربُ  الـسـاعـــاتِ مُـرتَـبـِـكَـهْ

 

لا  حَـلَّ  إلّا  أنْ  أصـيـرَ   أنـا
أنتَ  الـذي يـصـطـادُ بالـشَـبَـكَـهْ

 

وتَـنـامَ  في  المصباحِ أنتَ بلا
قَـلَـقٍ  ولا خـوفٍ كـمـا السـمَــكَـهْ

شاعر من العراق.