عيناك...

محمد شاكر*

 
ما أرْحبَ العالمَ ، من شرفة ِ عيْنيكِ
حين تُفرِجينَ أهْدابَ السِّحر
تجْرِفني رَغْبةٌ
بلا خَرائط
أوْ بلدْ.
وحين تُسْدِلينها..
يَضيقُ بي خارجٌ
يَلفظني مَأوى'
ولا تُسْعِفني البيدُ
مَهْما انْفسَحتْ مَمَاشيها
وعزَّ السندْ.
مِن بابِ عيْنَيكِ أبَدأ انْعتاقي
ولا أخْفِضُ الجناحْ
 
لأنَّ السَّماءَ أعْلى'
ولا يَحْبِسُني نَفَقْ.
اِفْتحي عيْنيْكِ جيِّداً
كيْ لا أضِلَّ الطريقَ إلى حُرٍّيتي
أو أسْقطَ في حُفرٍ مِن وَرقْ.
ليْتَ العُيونَ الجَميلةَ تبْقى' مُشْرعة
في دَياجي العُمرِ
خَفيفاً
يَعْبرُ نبْضُ القلبِ إلى مَباهجهِ
شفيفاً..
يَرْسو قمرُ الحُبّ على مَشارفِه
ويُضِيءُ ..
بُسْتانَ السَّهرْ
 
* شاعر من المغرب.