في أجواء ثار فيها جدل.. الإعلان عن فوز "بريد الليل" بالبوكر العربية

أعلنت الجائزة العالمية للرواية العربية، فوز الروائية اللبنانية هدى بركات بجائزة "البوكر" 2019، عن روايتها "بريد الليل" في حفل أقيم بالعاصمة الإماراتية أبوظبي الثلاثاء.

ونقلا عن الموقع الرسمي للجائزة، قال شرف الدين ماجدولين، رئيس لجنة التحكيم، إن بركات ستحصل بموجب هذا الفوز على جائزة نقدية قيمتها 50 ألف دولار، بالإضافة إلى ترجمة روايتها إلى الإنجليزية، لتصدر العام المقبل عن دار وانورلد البريطانية.
تتضمن رواية "بريد الليل" حكايات أصحاب الرسائل، الذين كتبوها وضاعت مثلهم. لكنها تستدعي رسائل أخرى، وتتقاطع معها مثل مصائر هؤلاء الغرباء، من المهاجرين، أو المهجّرين، أو المنفيّيين المشردين، يتامى بلدانهم التي كسرتها الأيام، وفقا لموقع الجائزة.
وإلى جانب رواية "بريد الليل"، وصلت الروايات التالية إلى القائمة النهائية للجائزة: "شمس بيضاء باردة" لكفى الزعبي، و"صيف مع العدو" لشهلا العجيلي، و"النبيذة" لإنعام كجه جي، و"الوصايا" لعادل عصمت، و"بأي ذنب رحلت" لمحمد المعزوز.
وقبل ساعات من إعلان النتائج، أثارت تسريبات إعلامية للنتيجة الجدل، إذ أعلنت الروائية العراقية انعام كجه جي انسحابها من الجائزة بسبب هذه التسريبات، وكتبت على صفحتها على فيسبوك تقول: "الآن بدأ في أبو ظبي حفل الأعلان عن الفائز بجائزة البوكر للرواية العربية. وجدت أن من المناسب الامتناع عن حضور الحفل بسبب التسريبات التي سبقته وتضر بهذه الجائزة. لا يمكنني المشاركة في ما نسميه باللهجة العراقية عرس واوية. مبروك للعزيزة هدى بركات فوزها بالبوكر، وهي تستحق ما هو أفضل من هذه الجائزة التي كانت على حق يوم دعتني لمقاطعتها."
وكان الناقد اللبناني عبده وازن قد نشر مقالا في موقع اندبندت عربية اعلن فيه عنوان الرواية واسم الكاتبة الفائزة،  قبل نحو عشر ساعات من الإعلان الرسمي، وذكر فيه ان "اجتماعا شبه عاصف"  للجنة التحكيم  قد عقد قبل يوم من اعلان النتيجة.