في الذكرى الثانية لرحيله .. كتاب لإبراهيم خليل عن العلامة الأسد

Printer-friendly versionSend to friend
عن دار أمواج للطباعة والنشر في عمّان صدرللناقد د. إبراهيم خليل من قسم اللغة العربية وآدابها في الجامعة الأردنية كتاب جديد بعنوان "ناصر الدين الأسد وآثاره في اللغة والأدب" في 152 ص من القطع المتوسط. يتضمن الكتاب الذي جاء صدوره متزامنا مع الذكرى الثانية لرحيل العلامة الأسد مقدمة وثمانية فصول وخاتمة ومسردا بالمصادر والمراجع. وتناول المؤلف في الفصل الأول شعر الأسد، وفي الثاني توقف عند ممارسته للنقد الأدبي في حقلي الشعر والقصة، وفي الفصل الثالث تناول كتاب الأسد عن خليل بيدس رائد القصة العربية الحديثة في فلسطين، وفي الرابع توقف إزاء جهوده في التحقيق والتصحيح اللغوي، وفي الخامس تناول تحقيقاته الأدبية وتنقيبه في باطن التراث، أما الفصل السادس، فهو خاص بنهج الأسد في كتاب له فريد في بابه وهو كتاب " الجراد في التراث العربي ". و قد عرض في السابع من فصول الكتاب لآمالي الأسد التي نشرها د. إسماعيل القيام (2006) وآخر الفصول جاء عن خليل بيدس بين الأسد وجهاد صالح، وهو فصل يعرض فيه لإشكاليات متعددة في مقدمتها عدم الالتزام بالأمانة العلمية لدى بعض المؤلفين ممَّن اقتبسوا الكثير من مؤلفات  الأسد دون إحالة إليها أو عَزْو. 
واختتم المؤلف كتابه بالتنويه لما يميز شعره من رقة الحاشية، ومتانة الديباجه، ونقده الأدبي من إثارة لعدد من القضايا التي تتعلق بشعرية القصيدة، ومتانة الحبكة في السرد القصصي والروائي، ومن حرص على تصحيح بعض ما هو شائع من أوهام الباحثين، واللغويين، والمحققين الأدبيين. ويُذكر أن للمؤلف عددا من الكتب التي يتناول في كل منها أديبًا من الأدباء منها: أمين شنار الشاعر والأفق، ومحمد القيسي الشاعر والنص، وجبرا إبراهيم جبرا الأديب الناقد، وتيسير سبول من الشعر إلى الرواية، ومحمود درويش قيثارة فلسطين، وجولات حرة في مرْويات ليلى الأطرش 1988- 2014. وسيصدر له قريبا كتاب "جمال أبو حمدان- قريب من الذاكرة بعيد عن النسيان".