كتاب للاجىء كردي معتقل يفوز بأعلى جائزة أدبية استرالية

نال طالب لجوء كردي إيراني معتقل في بابوا غينيا الجديدة

بموجب قوانين اللجوء الاسترالية، الخميس 31 كانون الثاني/يناير 2019 جائزة أدبية هي من الأغلى في استراليا على كتاب ألّفه على هاتفه وأرسله على دفعات.
ومنحت جائزة فيكتوريا الأدبية لبهروز بوشاني الموقوف منذ العام 2013 على جزيرة مانوس في بابوا غينيا الجديدة، على ما جاء في بيان رسمي لمقاطعة فيكتوريا في أستراليا نشر عبر الانترنت. وسيحصل الفائز وهو صحافي وسينمائي على مكافأة مالية قدرها مئة ألف دولار أسترالي (72 ألف دولار أميركي) عن كتابه "نو فريند بات ذي ماونتنز: رايتينغ فروم مانوس بريزن" (لا صديق إلا الجبال: كُتب من سجن مانوس).
وسلمت الجائزة إلى المترجم أميد توفيقيان الذي عمل مع الكاتب مدة خمس سنوات لإنجاز الكتاب على ما جاء في البيان.
 وذكرت وسائل إعلام أسترالية أن بوشاني كتب العمل على هاتفه النقال، وأرسله على مراحل إلى المترجم عبر "واتساب". وحولت أستراليا على مدى سنوات إلى مانوس او نارو في المحيط الهادئ طالبي اللجوء الساعين إلى دخول أستراليا بحرا بانتظار درس ملفاتهم. ويمنع الأشخاص الذين يعتبرون لاجئين من دخول الأراضي الأسترالية. وتندد الأمم المتحدة ومنظمات الدفاع عن حقوق الانسان بظروف العيش في هذه المخيمات وفترات التوقيف الطويلة.

أ ف ب