مراد القادري رئيسا لبيت الشعر في المغرب

Printer-friendly versionSend to friend
انتُخِب الشّاعر مراد القادري رئيسًا جديدًا لبيت الشعر في المغرب، وذلك خلفا للشّاعر نجيب خداري. 
كما انتخب الجمعُ (المؤتمر) العام العادي؛ الذي انْعقد يوم 9 يوليو 2017 بالمركب الثقافي سِيدي بليوط بمدينة الدار البيضاء؛ هيأة تنفيذية جديدة، مكوّنة من الشاعرتين مليكة العاصمي و نسيمة الراوي، والشعراء رشيد المومني، حسن نجمي، نجيب خداري، عبد السلام الموساوي، نبيل منصر، منير السرحاني، فؤاد شردودي، و النقاد: عبد الرحمان طنكول، خالد بلقاسم، حسن مخافي. 
هذا، وقد كان الجمعُ العام العادي لبيت الشّعر في المغرب، قد صادق؛ خِلال الاجتماع ؛ على التقريرين الأدبي والمالي بإجْماع أعضائِه الحاضرين، وبتّ في التعديلات القانونية المدْرجة على قانونه الأساسي، كما أوْصى الهيأة التنفيذية الجديدة بإنجاز عدد من البرامج و الأنشطة الهادفة إلى تعزيز حضور الشّعر المغربي في مختلف الواجهات الثقافية والإعلامية و التربوية، وكذا تطوير برامج النشر ودعْم الكتاب الشّعري وتحْسِين توْزيعه، واتـخاذ كافــــة التدابــير لدى القطاعات الحكومية و الجهات المنتخبة والخاصّة من أجل ترْسيخ الحاجة إلى الشّعر في حياتنا اليومية، وضمان حقّ الشّعراء المغاربة في التّعبير و الإبداع.
يُذكر أنّ الشّاعر مراد القادري هو خامسُ رئيسٍ لبيت الشعر في المغرب، بعد كلٍّ من: محمد بنيس، عبد الرحمان طنكول، حسن نجمي و نجيب خداري. 
والشاعر مراد القادري، الذي يُزاوجُ بين الكتابة الشعرية بالعامية والبحث في متُونـــها ومُنجزها النّصّي، حاصلٌ على شهادة الدكتوراه في الأدب المغربي الحديث سنة 2012، ودبلوم الإدارة الثقافية سنة 2013. 
صدرت له في الشعر أربع مجاميع شعرية، وهي " حروف الكف"، (1995)، " غزيل البنات"، (2005)،  " طير الله "، (2007)، " طرامواي"، (2015 )، كما صدر له في النّقد كتابُ "جمالية الكتابة في القصيدة الزجلية المغربية الحديثة، الممارسة النّصيّة عند الشّاعر أحمد لمسيح" ( 2012 ).  
كما أنّ الرئيس الجديد لبيت الشّعر في المغرب، معْروفٌ في الأوساط الثقافية المغربية كناشطٍ مدني في مجال السياسات الثقافية، عمِل منذُ أواسط الثمانينيات من القرن المنصْرم ضمن عِدّة مُؤسسات ثقافية مُسْتقلة، وتحمّل المسؤولية بأجهزتها التقريرية كجمعية الشّعلة، واتحاد كتاب المغرب، و الجمعية المغربية للسياسات الثقافية، ومُؤسسة المورد الثقافي التي يشغلُ، حاليا، بها منصب نائب رئيس المجلس الفنّي. 
على المستوى المهني، فقد سبق للشّاعر مراد القادري أنْ عمل مكلفا بالدراسات بوزارة التربية الوطنية و التعليم العالي و تكوين الأطر، ومستشارا بوزارة الثقافة.