مُجرد إبتداء

Printer-friendly versionSend to friend
قيس مجيد المولى*
 
لحظة ليست بالأخيرة ..
حالة من حالات التنويم المغناطيسي ،
مُركَب ورقي لعقارب السّاعة
الريحُ تُجَربُ السّاعةَ لإعادة وضع الرّقاص
كي تَدّق ،
ثمة رابط بأكثرِ من وحدةٍ قرائية
عُسر ٌ في إنشاءِ تصريحٍ
لإستكمال الخطاب .
**********
 
أكثرُ من وحدةٍ قرائية ،
والأشياء غير مموهة
وتُختزل
إستجابة الخيال ،
عموماً ..
إضطراب في النموذج المُعَد ،
وتصفح ممل
لأنباءِ الحرب ،
**********
 
دونَ الأخرين
ظليَ الوحيد
بقيَ قادراً على تفهم النتائج
ولكن
بعدَ رحيلي
**********
 
أحجارٌ كطفيلياتٍ نمت فوقَ أوراقِ الأشجار
توالدت فوقَ أوراق الكتابة ،
ما زالَ المطرُ بطيئاً
وما زالَ مُعتماً
سوادُ الأرض
**********
 
أظن .. 
الحلول غير مُرتبة
واللحظةُ إنقضت
واللحظةُ المقبلةُ
مُجرد إبتداء .
 
q.poem@yahoo.com
 
* أديب من العراق.