يحيى يخلف يفوز بجائزة ملتقى القاهرة للإبداع الروائي 

فاز الروائي الفلسطيني يحيى يخلف بجائزة الدورة السابعة لـ"ملتقى القاهرة الدولي للإبداع الروائي العربي" عن مجمل أعماله الروائية. وتسلّم يخلف درع الجائزة التي تبلغ قيمتها 250 ألف جنيه (نحو 18 ألف دولار) في الحفلة الختامية للدورة التي أقيمت مساء (الأربعاء) 23 ابريل، في حضور وزيرة الثقافة المصرية إيناس عبد الدايم والأمين العام للمجلس الأعلى المصري للثقافة سعيد المصري ورئيس اللجنة العلمية للملتقى جابر عصفور ورئيس لجنة التحكيم محمد سلماوي.

وتضمنت قائمة المرشحين "المسرَّبة" في الدورة الأخيرة كلاً من الفلسطيني ربعي المدهون والجزائري واسيني الأعرج واللبنانية علوية صبح واللبناني حسن داوود والسعودي عبده خال.
أصدر يخلف أصدر روايته الأولى "نجران تحت الصفر" عام 1977، وتلتها روايات "تلك المرأة الوردة"، "تفاح المجانين"، "نشيد الحياة"، "تلك الليلة الطويلة"، "بحيرة وراء الريح"، "نهر يستحم في البحيرة"، "ماء السماء"، "جنة ونار"، "راكب الريح". وصدر أحدث روايته "اليد الدافئة" العام الماضي عن الدار المصرية - اللبنانية في القاهرة. وفي مجال القصة أصدر الكاتب مجموعة "المهرة" عام 1973، ومجموعة "نورما ورجل الثلج"، كما أصدر خمس مجموعات قصصية للأطفال هي: "ساق القصب"، "إكليل العروس – كفر برعم"، "ميسي وكرة القدم والجدار"، "ماء وعسل"، "النغمة الصحيحة"، وله كتاب توثيقي عنوانه "يوميات الإجتياح والصمود: شهادة ميدانية" صدر عام 2002.
وسبق أن نال يخلف جائزة دولة فلسطين للآداب عام 2000، ووسام الميدالية الذهبية من المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (أليكسو) 2012، و"جائزة كتارا للرواية العربية" فئة الروايات المنشورة عام 2016 عن رواية "راكب الريح".